A+ A-

IVF/ICSI

التلقيح الصناعى (اطفال الانابيب) / الحقن المجهرى

التلقيح الصناعى(اطفال الانابيب) بمستشفى جينيمد

حينما ولدت فكرة أول “طفل انبوب اختبار”  في لندن عام 1978،  حتى أن الأطباء لم يستطيعوا وقتها ان يعرفوا كيف من شان هذا التطور أن يفتح عهدا جديدا في علاج العقم.حيث ولدت لويز براون بعد سنوات من العمل الشاق وعدة محاولات فاشلة. ومنذ ذلك الحادثة التى تعتبر أول نجاح، في التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب) فقد قدمت المفتاح لعلاج العقم ليس فقط في انكلترا، ولكن في جميع أنحاء العالم.
من خلال عملية التلقيح الاصطناعي، فقد استفادت مجالات أمراض النساء كثيرا وعرفت المزيد عن العلاجات الهرمونية، وفتحت املا جديدا  للمرضى. كما أدى النجاح الكبير فى هذا المجال لافتتاح العديد من المراكز في جميع أنحاء العالم. فكانت مستشفى جينيمد أول مركز للتلقيح الاصطناعي الخاص في تركيا، واليوم هناك ثلاث وحدات لخدمة المرضى المحليين والاجانب على حد السواء. وجدير بالذكر ان عملاؤنا المرضى  يأتون من كل من أوروبا والولايات المتحدة.

حاليا، نحن نقدم التقنيات التالية مباشرة في مستشفى جينيمد :

• تفقيس بمساعدة الليزر
• تجميد الأجنة
• تجميد المبيض اللحاء
• نقل الكيسة الأريمية
• ثيقة البرنامج (خزعة الجنين)
• ميكرونجنكشن (الحقن المجهري)
• تيسي (خزعة الخصية)

ماذا يجب على مريض الخصوبة معرفتة

التلقيح الاصطناعي هو حل رائع إلى العقم، ولكن ليس هذا هو الحل الوحيد.حيث نبدأ مع كل مريض بالسؤال عن العلاجات السابقة، مثل تسهيل الاباضة والتلقيح الاصطناعي. نستكشف معهم اولا عما اذا كان علاج بالحصول على اطفال الانابيب سوف يكون أفضل لاحتياجاتهم في هذه المرحلة ،  تتم الاختبارات  الهرمونية والموجات فوق الصوتية اللازمة فى حالة العقم عند الذكر بعد فحص المسالك البولية للمريض. ونحن نحاول حل العقم عند الذكور عن طريق الأدوية  أو جراحة. اما فى حالة المراة  ، فاننا نحاول حل مشاكل التبويض لها اولا. فإذا وجدت أنابيب مسدودة، ستكون هناك حاجة لعملية جراحية بالمنظار. إذا كان اتخاذ هذه الخطوات الأولى لا يؤدي إلى الحمل، يجب ان تتم عملية التلقيح الصناعى داخل الرحم اويجب على الاقل المحاولة بتجريبها.
نحن نحذر المرضى من الاعتقاد بصحة البيانات الشاملة التى تدل على ان الحل لجميع مشاكل العقم موجد فهذا اعتقاد ليس صحيح، أو أن جميع الأزواج سيكون باستطاعتهم إنجاب الأطفال. على الرغم من التطورات الكبيرة، وسيكون هناك الأزواج الذين لن يكون لها اي أطفال. على سبيل المثال ، فى حالة مزرعة الحيوانات المنوية للذكور من الذين لا يمكن العثور على الحيوانات المنوية مع إجراء خزعة الخصية (الصغرى ، وتيسي) ليس لديها حاليا أي فرصة وجود أبنائهم بالطريقة البيولوجية الخاصة. نفس الوضع موجود بالنسبة للمرأة. المرأة التي دخلت سن اليأس في سن مبكرة أو الذين لا يستطيعون انتاج البيض ليس لديها حاليا أي فرصة لإنجاب طفل بالطريقة البيولوجية. في المستقبل، ونحن نتوقع لكل من الذكور والإناث قد يكون خيار تجميد الحيوانات المنوية والبويضات في سن مبكرة واستخدامها في المستقبل هو الحل الامثل لحالة العقم الملمة بهم. كما ان أبحاث الخلايا الجذعية تبدو واعدة، فقد يكون العلاج اليومي من 5-10 سنوات من الآن. وفي الوقت الحاضر ، يجب على جميع النساء أن يعلموا عن العمر الزمنى الذى انقطع فية الطمث  عن امهاتهم ، وعما اذا كان هذا حدث فى سن مبكرة،لذا فانة  ينبغي أن يبدأ النظر عن “خطط الحمل.”
على النساء أن يعلموا أيضا أن التدخين والوزن الزائد يقلل من فرصة الحمل. المرأة مع حالة متلازمة تكيس المبايض ينبغي لها استخدام الأدوية لخفض مستوى السكر في الدم، وإلا فإن البيض سيكون ذات نوعية ليست جيدة. ، ومن ناحية أخرى، يؤثر على زرع الأجنة فى بطانة الرحم، ويقلل من فرصة الحمل. اما اذا اظهر فى (تصوير الرحم و البوق) وجود  أنابيب مسدودة (كما في حالة وجود موه البوق) أو إذا كان هناك مشاكل وراثية موجود في الرحم، حتما ستكون هناك حاجة للعمل بالمنظار. أيضا هناك اهمية كبيرة بالنسبة للاورام الليفية، حيث فى معظم الاحيان تكون هناك اورام مثل هذة موجودة بكثرة داخل الرحم، إلى حد كبير. لذا حاليا يتم إزالة الاورام التي تمتد نحو المناطق الداخلية من الرحم عبر عملية جراحية للرحم. وينبغي ان تتم ازالتها من على جدار الرحم أو أن توسع إلى الخارج من الرحم ما اذا كانت أكبر من 4 حتي 5 سم في الحجم.

لماذا يختار مرضانا مستشفى جينيمد

هناك عدة عوامل جذب تجتذب مجموعة كبيرة ومتنوعة من المرضى من جميع أنحاء العالم.

معدلات نجاح المستشفى تفوقت على المعايير العالمية. للنساء دون سن 38 واستخدام الحيوانات المنوية القوية ذات الكفاءة الصحية ، كذلك ارتفعت معدلات النجاح الى 60 في المئة.اما بالنسبة لمن هم فوق سن 40، فان هذا العدد يتناقص.

منذ أن أصبحت جينيمد أول عيادة تركية لاستخدام حقن الحيوانات المنوية (اى سى اس اى) (الحقن المجهري) ابتداء من عام 1995، والمستشفى يقوم الآن بإجراء دورات لجميع عمليات التلقيح الصناعي. والسبب هو أن الحقن المجهري يزيد من فرصة الإخصاب بشكل كبير ولها تأثير إيجابي على فرص الحمل.

ويجري تنفيذ كافة تنمية التقنيات القياسية  بشأن أمراض النساء والتوليد من قبل الاستشاريين والأطباء في مستشفى جينيمد.وجدير بالذكر ان البحث مستمر ومتواصل للنساء فوق سن 38 كنتيجة طبيعية ان عامل السن يعتبر كعامل خطير حيث يؤثر على عمليات العلاج بالتلقيح الصناعي.كما انة انخفضت فرص تحاول أن تزيد مع إعادة النظر في البروتوكولات الطبية في العمل ضد عامل السن لدى الأمهات ، ويستخدم المستشفى طرق التنافسية فى العمل مع          المتابعة وتعديل دورات طبيعية وطبيعية ،واجراءات النضج في المختبر بطريقة (الإدارة المتكاملة للنواقل).

وجدير بالذكر انة يجري القيام بنقل الكيسة الأريمية وعملية الحقن المجهري ومساعدة الفقس بشكل روتينى بدون اى رسوم إضافية. والسبب هو أن موظفي مستشفى جيميد يريدون أن تزيد  فرص الحمل للأزواج

المشكلات:
المشكلات التى تواجة خلال فترة العلاج:

قد تحدث بعض المشاكل خلال التخصيب او الحقن المجهرى في المختبر أو إجراء من شأنه أن يتسبب في وقف العلاج.
هذه هي كما يلي :

• تشكيل الخراجات : حيث نتيجة استخدام الادوية فى بداية مرحلة العلاج فانة قد تتشكل  الخراجات على المبايض . ولأن انتاج الهرمون يحدث كنتيجة للخراجات، فإنها قد يكون لها تأثير سلبي على وضع البيض. لهذا السبب، لا بد من تفريغها أو أنه يجب التوقفت عن العلاج بحيث يمكن تقلص الخراجات وإزالتها، وبعد ذلك يمكن استئناف العلاج.

• وضع البيض غير كافي : وعلى الرغم من التحفيزات الطبية، فمن الممكن أن المبيضين لن يستجيبوا للعلاج وسوف لا يتشكل عدد كاف من البصيلات. هذه المشكلة أكثر شيوعا في المرضى الذين تعرضوا لانخفاض الاحتياطيات الموجودة لديهم من البيض ولكن يمكن أن يحدث هذا في أي مريض. في هذه الحالة ، قد يكون من الضروري وقف العلاج وإلغاء الإجراء. ومع ذلك، فان ما يريد المريض أن يفعلة في هذه الحالة هو أيضا في غاية الأهمية.
• الفشل في الحصول على البيض : من الممكن لاداة شفط المسام التي تضع على المبيضين ان تساعد ولكن لا يزال احتمال عدم الحصول على أي بيض موجود. قد يكون سبب هذا الشرط، والمعروفة باسم متلازمة فارغ المسام  من قبل المريض عدم وجود حقن اتش سى جى  في الوقت المحدد أو في الكمية المحدد أو قد يكون نتيجة للدواء نفسه. هذه الحالة يتم إنهاء حالة العلاج لأنه من المستحيل الاستمرار في المرحلة المقبلة.

• عدم قدرة الرجل على تقديم الحيوانات المنوية أو الحصول على الحيوانات المنوية من الخصيتين :      معرفة ما إذا كان أو لم يكن الذكر لديه مشكلة توفير الحيوانات المنوية يجعل من الممكن اتخاذ تدابير وقائية. لهذا السبب ، لا تتردد في إبلاغ الطبيب إذا كان مسبقا هناك مشكلة من هذا النوع. إذا كان الرجل لا يوجد لديه مشكلة من هذا النوع ولكن لأسباب نفسية قد تؤثر على توفير الحيوانات المنوية في اليوم يتم جمع البيض من المراة، لذا يمكن طلب المساعدة من طبيب المسالك البولية. ومع ذلك، إذا كان هذا  أيضا غير ناجح، قد يتم فتح الخصيتين للحصول على الحيوانات المنوية.
إذا كان لا يمكن الحصول على الحيوانات المنوية من الرجال مع يوم الإجراء، سيكون من الضروري لإلغائها. لهذا السبب، حتى في الحالات التي يكون فيها الحيوانات المنوية هى معروف أنها موجودة من قبل تقارير علم الأمراض، وأداء الإجراء المعروف باسم استخراج الحيوانات المنوية الخصية قبل بداية العلاج سوف تبلغنا الوضع قبل بداية العلاج، وتساعدنا على إيجاد الحلول المناسبة لها.

• فشل في تحقيق التخصيب: فشل فى عملية تخصيب البيض  حتى ولو يتم الجمع بين السائل المنوي والبويضات في المختبر يحدث مع كل من التلقيح الاصطناعي والإجراءات الدقيقة للحقن.  نادرا ما نواجهة هذا الوضع عند استخدام الحقن الجزئي لإجراء العملية ولكن قد يكون نتيجة لبعض الحالات الشاذة في البيض أو الحيوانات المنوية. لهذا السبب، من المهم جدا تحديد العلاج الأنسب للمرضى . ومع ذلك، إذا لم يحدث الإخصاب ، لا بد من توقف العلاج و اجراء البحوث  لتحديد أسباب الفشل.

• فشل فى نمو الجنين كما يجب ان يكون : يحدث احيانا ان نمو  الخلية ووضع الجنين لا يتم حتى ولو كانت عملية الاخصاب ناجحة . مرة أخرى ، قد يكون هذا بسبب مشكلة تنموية في الحيوانات المنوية او البيضة. لهذا السبب، سيتم إنهاء العلاج والبحوث سوف يتعين الاضطلاع بها.

Leave a Comment

%d مدونون معجبون بهذه: